الأبواب / ولم يعودوا... / ٢٠١٠
حسيب موسى ومحمد... وواحدة أخرى من حكايات الاختطاف
السفير،
أعطونا الهيئة الوطنية !
السفير،
تشكيل هيئة وطنية تكشف المصير وتكرّس السلم الأهلي
المستقبل،
مفقودو الحرب اللبنانية... صوراً وعيوناً مجروحة
الحياة،