الأبواب / ١٧ تشرين
١٧ تشرين
بُعَيْدَ ظهرِ يوم الخميس الواقع فيه ١٧ تشرين الأول ٢٠١٩، أعلن وزير الاتصالات اللبناني عن نيَّة الحكومة  فَرْضِ رَسْمٍ على الاتصالات التي يكون إجراؤها مِنْ خِلالِ تطبيقات الهواتف الذكية ــ وفي الطَّليعة منها تطبيق «واتس أب». بُعَيْدَ الخامسة من مساءِ ذلك اليوم شرع مُحْتَجّونَ غير ذَوِي انتماءٍ سياسيٍّ واضِحٍ أو صَريحٍ بإحراق الإطارات في شوارع بيروت وبقطعها احتجاجًا على القرار المذكور. مِنْ يَوْمذاك، نَزَلَ «١٧ تشرين» منزلَ «اليَوْم» مِنْ أيّامِ لبنانَ، وروزنامته الوطنيَّة، ومِنْ أيّام اللبنانيين/اللبنانيات...