الأبواب / على الرحب والسعة؟ / ١٩٨٥
تدهور خطير في صيدا والاشتباكات إمتدّت إلى المخيمين
النهار،
ضحايا اليوم الثاني: ١٢ قتيلاً و١٥٤ جريحاً... وقرار بوقف النار وفتح الطرقات وإخلاء المصابين
السفير،
المعارك استمرّت ضارية بين أمل والفلسطينيين لليوم الثاني على التوالي
السفير،
رصاص القنص يفشل محاولة إخلاء الجرحى رغم قرار وقف النار
السفير،
بحثاً عن ٣٠ مليون دولار
الحوادث،