الأبواب / كلُّنا للوَطَن / الجيش، ٢٠٠٥، وصاعدًا ٢٠٠٨ (عدد المقالات : ٣٣)
٨ قتلى و٢٩ جريحاً وشغب وقطع طرق في الشياح وعين الرمانة
النهار،
السفير،
٩ شهداء برصاص «مجهول» في أحداث الضاحية.. والجيش يفتح تحقيقاً
السفير،
٩ شهداء برصاص «قنّاصين مجهولين» تمترسوا خلف الجيش
السفير،
السفير،
«حزب الله»: لحمنا مرّ ولصبر جماهيرنا حدود
النهار،
النهار،
استهداف الجيش يخدم أعداء الوطن
النهار،
ميرزا واكب حوادث الضاحية وسيعلن نتائج التحقيق للرأي العام
النهار،
السنيورة يطلب من هيئة الإغاثة اعتبار ضحايا الأحد «شهداء الواجب»
السفير،
الأحداث تنافي طبيعة اللبناني المسالم في طبعه
السفير،
المعارضة لن تلجم التحرّكات الشعبية لكنها ستعمل على لملمة الأمور
السفير،
تسلّم تقارير الأطباء الشرعيين بعد معاينة الجثث
المستقبل،
اطّلع من سليمان على مراحل التحقيق مؤكّداً أن القانون سيطبّق
المستقبل،
«حزب الله يتحمّل المسؤولية في الضاحية ويمنع انتشار القوى الأمنيّة»
المستقبل،
سليمان: سأبقى بجانب المؤسّسة العسكرية وأي تفريط بدم الشهداء يُهدِّد الوحدة
النهار،
أنا ابن المؤسّسة نفسها وابن النهج والثوابت عينها
الجيش،
لبنان الرسمي والشعبي استنكر الجريمة وقيادة الجيش شيّعت الشهداء في احتفال مهيب
الجيش،
سليمان والسنيورة والمر شدّدوا على تسليم مُطلقي النار على الطوافة واستكمال التحقيق
المستقبل،
طالب بعدم تكرار المسرحيات في التعيينات المقبلة
المستقبل،
لا مصالحة بلا مصارحة على طاولة الحوار
المستقبل،