الأبواب / السّلام عليكم / النار ووقفها ١٩٨٧ / محاور الضاحية استعادت هدوءها بعد تفجير أمني ليلاً
محاور الضاحية استعادت هدوءها بعد تفجير أمني ليلاً
العمل،
تزامن مع إتهامات حول قصف المطار
النهار،
اتصالات واجتماعات متلاحقة لتطويق التوتّر
السفير،
اليوم الرابع من التقاتل يرفع عدد القتلى إلى ٥٠ والجرحى إلى ٢٢٠‏
السفير،
الأطراف تؤكد التزامها بوقف اطلاق النار وتتبادل الاتهامات بالتجاوزات
السفير،
مناوشات في المحاور تسبق تثبيت وقف النار
السفير،
معبر المريجة – الحدث أقفل
النهار،